أهلا بكم في طيبة

كلُّ نجاحٍ يتحقّقُ بتوفيقِ اللهِ سبحانهُ وتَعالَى، وعلينا أَنْ نتحدَّى النّفسَ مع إخلاصِ العملِ لله لِيتَحقَّقَ لنا التوفيقَ والنجاحَ للوصولِ إلى الهدفِ، والهدفُ المنشودُ هو المحافظةُ على الاقتصادِ الإسلاميِّ وتطبيقاتِهِ والنّجاحُ بريادةِ العملِ الاستشاريِّ الشرعيِّ من خلالِ خبراتٍ مُكتَسبةٍ، وقد حملَتْ طيبةُ للاستشاراتِ الشرعيّةِ على عاتِقِها إِتقانَ العملِ للوصولِ إلى هدفِهاِ في مهنةِ الرقابةِ الشّرعيّةِ، وقد احتوَتْ على خبراتٍ مُنذُ تأسيْسِهَا عام ٢٠٠٥م قبلَ ثمانيةِ أعوامٍ بممارسةٍ فعّالةٍ واطّلاعٍ على المستجداتِ وتحليلهاَ، والتّدقيقِ والاستشاراتِ وفْقَ الضَّوابِطِ وأصولِ المهنةِ، لِتُساهِمَ في ضبطِ العملِ وإتقانِهِ فَتُقَدِّمُ لعملائها أفضَلَ وأجودَ الخدمات من خلالِ فريقِ عملِهَاَ وهيئتِهَا الشّرعيّةِ المتميزةِ والذينَ يُعَدُّونَ العمودَ الفقري للمؤسسةِ، آملينَ تطويرَ وضبطَ العملِ الماليِّ الإسلاميِّ محلياً وإقليمياً.

ونتشرفُ في طيبةَ أنْ نقدِّمَ لعملائِنَا كل ما هو متاحٌ للحصولِ على أفضلِ الخدماتِ وأتقنِهاَ وأميزِهاَ آخذينَ بأمرِ النبيِّ «إنّ اللهَ يحبُّ إذا عملَ أحدكُمْ عملاً أنْ يتقنَهُ». (داود سلمان بن عيسى).

 

رؤيتنا - رسالتنا - قيمنا

 


أهلا بكم في طيبة

كلُّ نجاحٍ يتحقّقُ بتوفيقِ اللهِ سبحانهُ وتَعالَى، وعلينا أَنْ نتحدَّى النّفسَ مع إخلاصِ العملِ لله لِيتَحقَّقَ لنا التوفيقَ والنجاحَ للوصولِ إلى الهدفِ، والهدفُ المنشودُ هو المحافظةُ على الاقتصادِ الإسلاميِّ وتطبيقاتِهِ والنّجاحُ بريادةِ العملِ الاستشاريِّ الشرعيِّ من خلالِ خبراتٍ مُكتَسبةٍ، وقد حملَتْ طيبةُ للاستشاراتِ الشرعيّةِ على عاتِقِها إِتقانَ العملِ للوصولِ إلى هدفِهاِ في مهنةِ الرقابةِ الشّرعيّةِ، وقد احتوَتْ على خبراتٍ مُنذُ تأسيْسِهَا عام ٢٠٠٥م قبلَ ثمانيةِ أعوامٍ بممارسةٍ فعّالةٍ واطّلاعٍ على المستجداتِ وتحليلهاَ، والتّدقيقِ والاستشاراتِ وفْقَ الضَّوابِطِ وأصولِ المهنةِ، لِتُساهِمَ في ضبطِ العملِ وإتقانِهِ فَتُقَدِّمُ لعملائها أفضَلَ وأجودَ الخدمات من خلالِ فريقِ عملِهَاَ وهيئتِهَا الشّرعيّةِ المتميزةِ والذينَ يُعَدُّونَ العمودَ الفقري للمؤسسةِ، آملينَ تطويرَ وضبطَ العملِ الماليِّ الإسلاميِّ محلياً وإقليمياً.

ونتشرفُ في طيبةَ أنْ نقدِّمَ لعملائِنَا كل ما هو متاحٌ للحصولِ على أفضلِ الخدماتِ وأتقنِهاَ وأميزِهاَ آخذينَ بأمرِ النبيِّ «إنّ اللهَ يحبُّ إذا عملَ أحدكُمْ عملاً أنْ يتقنَهُ». (داود سلمان بن عيسى).

 

رؤيتنا - رسالتنا - قيمنا

 

Template by JoomlaShine